نــــرحــــب بــــكـــافــــة أعــــضـــائــنـــا وزوار مــنـــتــديـــات قـــلـــب طـــاقـــة ونـــتـــمــنــى لــكـــم قـــضـــاء أســـعــد الأوقـــات مــعنــا : كـلـمة الإدارة

أهــلا أخـواني الاعزاء نـتـمـنى لمن يـواجه أي مـشـكلـة بالـمـنتدي أن يرسل رسـالة لـموؤسس الشـبكـة قـلـب طـاقـة : تـــــــنـــــويــــــه

ــــــــــ~إعلانات مــنــتــديـــات قـــلـــب طاقة ــــــــــ~
إعلانك معنا يحقق هدفك ..
عدد الضغطات : 6,989
ينتهي : 22-07-2020إعلاناك معنا يحقق هدفك ..
عدد الضغطات : 6,764
ينتهي : 22-07-2020إعلانك معنا يحقق هدفك ..
عدد الضغطات : 6,143
ينتهي : 21-07-2020
إعلانك معنا يحقق هدفك ..
عدد الضغطات : 4,715
ينتهي : 20-07-2020
عدد الضغطات : 292

الإهداءات





إضافة رد
قديم 11-20-2016, 17:49   #1


الصورة الرمزية قـلـب طـاقـة
قـلـب طـاقـة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 06-17-2018 (10:50)
 المشاركات : 2,379 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Male
 SMS ~
في الذوق و الإحساس مالك وصوف //
يا أغلى ناسي ملكتني دون إحساس..,


▐░
...░
......░
..........░▐❤
لوني المفضل : Blue
1 (24) تغطية اليوم الأول : لــنـدوة طـــاقـــة عــبــر الــتــاريــخ





رعى معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار يوم أمس الأحد إفتتاح ندوة "طاقة عبر التاريخ" التي نظما المنتدى الأدبي بالتعاون مع مكتب والي طاقة التي تستمر لمدة يومين(20-21) بحضور معالي الشيخ سالم بن مستهيل بن أحمد المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني وسعادة الشيخ محمد بن سيف البوسعيدي والي طاقة رئيس اللجنة الرئيسية لندوة"طاقة عبر التاريخ" وأصحاب السعادة الولاة والمسشارين والمدراء العموم والشيوخ والمهتمين بالجانب الثقافي والتراثي بمحافظة ظفار وجمع غفير من المواطنين وذلك بقاعة طاقة للمناسبات.

حيث بدأت فعاليات الندوة لـ يوم (أمس الأحد) بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم بعدها كلمة الولاية والتي ألقاها الدكتور أحمد بن علي المعشني رئيس اللجنة العلمية لندوة"طاقة عبر التاريخ" وقال فيها : نيابة عن سعادة الشيخ محمد بن سيف البوسعيدي المحترم، والي ولاية طاقة، رئيس اللجنة الرئيسية لندوة طاقة عبر التاريخ وعن زملائي أعضاء اللجنة العلمية وباسم جميع سكان ولاية طاقة؛ يسرني أن ارحب بكم أجمل ترحيب شاكرا حضوركم فعاليات هذه الندوة التي تتزامن مع احتفالاتنا بالعيد الوطني السادس والأربعين المجيد، سائلا الله تعالى أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه ورعاه.

وأشار الدكتور أحمد بن علي المعشني : يمثل تاريخ طاقة قديمه وحديثه ذاكرة حضارية تتزاحم فيها مآثر وإنجازات وأحداث ووقائع، وهي إذ تعيش اليوم مكاسب وإنجازات نهضتها كغيرها من حواضر ولايات السلطنة في هذا العهد الزاهر، فإنها تنفرد بالعديد من المزايا والمقومات الطبيعية والبشرية، فهي طاقة السعيدة التي يعتمر نجدها أشجار اللبان وتلبس جبالها الفصول الأربعة المختلفة بتنوع تضاريسها ومكوناتها الطبيعية من هضاب ووديان وكهوف وتلتقي مياه عيونها وشلالاتها العذبة بمياه المحيط الواسع؛ ما يجعل حياة أبنائها سفيسفاء من الخبرات والمناشط والأعمال والحرف. فهي بذلك تجمع تنوعا مدهشا من النباتات و الطيور و الأحياء، ما يجعلها بحق محمية طبيعية فريدة، انعكس هذا التنوع على تاريخها الذي يمتد عبر آلاف السنين، وتناولها المؤرخون قبل الميلاد في سياق حديثهم عن ميناء سمهرم التاريخي من أمثال المؤرخ الإغريقي هيرودوت ثم بيليني وبطليموس وديودورس وسترابو وغيرهم و من مينائها القديم خرج أجدادنا في مختلف العصور تجارا وسفراء للمحبة والسلام، حاملين اللبان الذي تصفه أساطير الأقدمين بالنبات المقدس. وأضاف المعشني قائلا : من هنا فإن اللجنة العلمية التي استلمت إحدى عشرة ورقة علمية وأخضعتها للتقييم العلمي والموضوعي وفقا للمعايير المعلنة في دليل الندوة، قبلت من بينها تسع أوراق علمية تستجلي تاريخ طاقة وتستنطق مراحله المختلفة وتعرض هذه الأوراق في أربع جلسات على مدار يومين، بواقع ورقتين لكل جلسة، وتحمل العناوين التالية: ملامح من تاريخ طاقة القديم والحديث، الحياة الاقتصادية والاجتماعية في طاقة، الآثار الإسلامية في

طاقة، عمارة طاقة ومساكنها، الحياة الفقهية والعلمية في طاقة، تطوّر دور المرأة العُمانية في ولاية طاقة في عصر النهضة، تطور الإدارة المحلية في ولاية طاقة من 1932-2016 ، العمل التطوعي في ولاية طاقة قبل عام 1970، نماذج من المأثورات الشعبية في طاقة.

وأكد خلال كلمته قائلا، إن هذه الندوة إذ تبدأ فعالياتها الآن وهنا، فإننا نرجو لها النجاح والتوفيق، وأن تكون نصوصها تاريخا جديدا حافلا بالإنجازات التي تحققت خلال ستة وأربعين عاما من عمر النهضة المباركة بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوبس بن سعيد المعظم حفظه ورعاه وأمد في عمره، فهي تربط الماضي الملهم بالحاضر المجيد وتستشرف مستقبلا مشرقا بإذن الله تعالى.

وأختتم الدكتور أحمد بن علي المعشني رئيس اللجنة العلمية لندوة"طاقة عبر التاريخ" كلمته قائلا: أتقدم إلى معاليكم بالشكر مرة أخرى على رعايتكم لهذه الندوة، كما أتقدم بالشكرإلى وزارة التراث والثقافة ممثلة في المنتدى الأدبي على الدعم الموفور والى مقدمي أوراق العمل ورؤساء الجلسات واللجان المنظمة والإعلام بكل وسائله الحاضرة والشركات الراعية و إلى كل من ساهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في إنجاح هذه الندوة.

كلمة المنتدى

كما القى خميس بن راشد العدوي رئيس المنتدى الأدبي كلمة المنتدى قال فيها : تأتي ندوة طاقة عبر التاريخ ضمن سلسلة ندوات المدن العمانية، وطاقة ولاية عريقة تتمتع بمقومات طبيعية وبشرية وحضارية، حيث تجتمع فيها مختلف التضاريس الجغرافية بين البحر والسهل والجبل، كما تزخر بكفاءات علمية وأدبية لها إنجازاتها في الداخل والخارج، إضافة إلى أنها تضم بين جنباتها مواقع أثرية لتكون شاهدًا على عراقتها. وأتوجه بالشكر الجزيل لكل الجهود المخلصة التي بُذلت لأجل إقامة هذه الندوة والتي ساهمت بشكل فاعل فيها، وأخص بالذكر معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وسعادة الشيخ محمد بن سيف البوسعيدي والي ولاية طاقة وكل اللجان التي تبذل قصارى جهدها لترى هذه الندوة النور.

وأضاف خميس العدوي رئيس المنتدى الأدبي قائلا : دأب المنتدى الأدبي طوال سنوات مضت على اقامة الندوات العلمية التي تعنى بدراسة المدن العمانية وتأريخها وأعلامها وكافة الجوانب المتعلقة بها وهو يبذل جهده للمحافظة على هذا التقليد الراسخ وذلك لأن التاريخ العماني ومكونات الثقافة العمانية هي من صميم دور المنتدى الأدبي واختصاصاته منذ أراد له حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ أن يكون أحد حاضنات الثقافة في السلطنة وقدم المنتدى منذ تأسيسه الى اليوم ما يزيد عن 23 ندوة حول المدن العمانية وهو ما يمثل اثراء للمكتبة العمانية والعربية ،بعد ذلك تم عرض مادة وثائقية عن ولاية طاقة.

محاور الندوة في يوم أمس الأحد تم تقديم اربع أوراق خلال فترتين ، ففي الجلسة الأولى والتي ترأسها الدكتور محمد بن سالم المعشني قدمت ورقتي عمل ، حيث كانت الورقة الأولى بعنوان ” ملامح من تاريخ طاقة القديم

والحديث “قدمها الباحث الدكتور أحمد بن مسعود المعشني تناول فيها : ملامح من تاريخ ولاية طاقة عبر مراحل تاريخية مختلفة بدءا بعرض الحقب التاريخية التي تأسست فيها طاقة، والازدهار الذي شهدته في مراحل تاريخية مختلفة ، وكذلك مراحل تلك الحضارة القديمة التي قيل عنها الكثير. من هنا تركزت الورقة على استجلاء بعض الملامح التاريخية للولاية بدءا من حضارة سمهرم القديمة ومرورا بالمراحل التاريخية المختلفة وانتهاء بالتاريخ الحديث للولاية. وقد اعتمد الباحث على الوثائق التاريخية والروايات، مدعمة بالحفريات والنقوش التاريخية التي كشفتها البعثات الأثرية في مراحل زمنية مختلفة، وأختتم الدكتور أحمد بن مسعود المعشني ورقة عمله بالعديد من التوصيات لتفعيل البحث العلمي في تاريخ الولاية.

أما الورقة الثانية كانت بعنوان" الحياة الإقتصادية والإجتماعية في طاقة" والتي قدمها الباحث الأستاذ: حسين بن علي المشهور باعمر ” وقد استعرض الباحث من خلالها : أنه من الظروري البحث في المصادر الأولية للتاريخ كالمخطوطات والوثائق لاستكمال الحلقات المفقودة من تاريخ المنطقة، وايضاح الجوانب التي اعترضها الغموض واللبس طيلة الفترات السابقة، وعليه استندت في هذه الورقة البحثية على الكثير والكثير من تلك المراسلات الاقتصادية والوثائق الاجتماعية لربط الحلقات التاريخية والصلات الاقتصادية والاجتماعية .

وقد تضمنت ورقة الباحث الأستاذ حسين الشهور التوثيق للحياة الاقتصادية والاجتماعية من خلال فصل تمهيدي وخمسة أبواب: هي طاقة يوميات الزراعة والصيد والرعي وطاقة "الصلات التجارية والتاريخ البحري" الفرضة والبندر نموذجا وكذلك الروابط الأسرية والنسيج الاجتماعي والأعراف والعادات والتقاليد والمعتقدات الشعبية.

أما الجلسة الثانية فقد ترأسها الدكتور عوض بن معتوق الشحري حيث قدمت ورقتي عمل ، الأولى بعنوان" الآثار الاسلامية في ولاية طاقة" قدمها الباحث الأستاذ محمد بن عبدالله العليان وبين فيها بان مدينة طاقة تضم عددا من الآثار الإسلامية من بينها سبعة آثار. أولها مسجد الشيخ العفيف المعمور وهو المعلم الإسلامي الأبرز في المدينة والولاية أسسه على التقوى في القرن العاشر الهجري الشيخ العفيف صاحب طاقه و هو الشيخ العفيف بن سعد بن الشيخ عمر بن الشيخ عيسى بن محمد بن الشيخ احمد بالوعار بن سعيد بن الشيخ علي بن محمد العفيف الكندي توفي عام 1009 هجرية 1600 ميلادية. و كان مسجد الشيخ العفيف المؤسسة الدينية و التعليمية والتربوية الوحيدة في طاقه لزهاء أربعة قرون. و مقبرة مسجد الشيخ العفيف مشهورة بقبر السيدة الجليلة ميزون بنت احمد بن علي تمان المعشني والدة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد حفظه الله و رعاه و قبر أبيها و قبر أخيها الشيخ عيسى و قبر أختها الشيخة حلوت رحمهم الله أجمعين. و من هذه الآثار مسجد الشيخ عيسى عند خور طاقه.

وأكد العليان: تسمى طاقه القديمة. و في هذا الصدد ذكر المؤرخ اليماني الطيب بامخرمة صاحب كتاب (تاريخ ثغر عدن) كلاما قال فيه: " محمد بن حمدي الخطيب الفقيه ذكره الجندي في ترجمة محمد ابن عبد القدوس الازدي الظفاري و ذكر ان لابن عبد القدوس أشعارا رائقة قال منها ما أنشدني الفقيه محمد بن حمدي خطيب طاقه قرية من قرى ظفار في سنة 718 و نحن يومئذ في مدينة عدن" و توافق هذه السنة

سنة 1318 ميلادية و هذا أقدم ذكر لطاقه وقعت عليه في كتاب. و منها مسجد الشيخ احمد شرق خور مسعود (مجفف حاليا ) الذي ما يزال أثره باقيا في النقيطة. كما كشفت تنقيبات يجريها فريق آثار ايطالي من جامعة بيسا (IMTO) منذ عام 1993 قرية صغيرة فوق الجرف الشرقي عند مدخل خور روري الجرف المسمى محليا (الحمر الشرقية) يحيطها سور صغير بأبراج تعود إلى الفترة بين القرنين الثامن و العاشر الميلاديين أي إلى الفترة الإسلامية الأولى. كما كشفت البعثة الايطالية آثار مسجد صغير على ضفة اللسان الشرقي لخور روري تعود آخر مراحل بنائه إلى القرن العاشر الهجري في حين تعود المرحلة الأولى إلى فترة إسلامية أقدم ربما القرن التاسع الهجري على الأرجح. و بهذا الاكتشاف تأكدت الروايات المتواترة عن ثقات من كبار السن في طاقه عن ان في منطقة خور روري مسجدا كان الشيخ العفيف ينقطع فيه للعبادة.

أما الورقة الثانية فكانت بعنوان" عمارة طاقة ومساكنها" قدمها الباحث الأستاذ أحمد بن محاد المعشني وتطرق إلى : أنماط السكن في السهول والجبال المحيطة بالمدينة؛ أنواعها، وما يتعلق بها من مواد، وعناصرها الإنشائية ومسمياتها وخُتمت الورقة بوصف واقع البناء والسكن في عصرنا الحاضر وما شهدته المنطقة من تغيرات جذرية في هذا المجال منذ بداية عصر النهضة.

وتضمنت ورقة الباحث الأستاذ أحمد بن محاد المعشني أيضا: (عمارة طاقة ومساكنها) وسلطت الضوء على الانماط المعماري فيها؛ من حيث الوظيفة (السكني – الديني – الدفاعي – التجاري). الديني – الدفاعي – التجاري). كما بحثت العناصر التخطيطية (التخطيط الحضري والتخطيط الهندسي للمباني والمساكن)، وعرجت على مواد البناء المستخدمة. كما تتبعت أنماط السكن في السهول والجبال المحيطة بالمدينة؛ أنواعها، وما يتعلق بها من مواد، وعناصرها الإنشائية ومسمياتها .











إســتــقــبال راعـــي المــنــاســـبـــة والــحـضـور :






































مـــعـــرض الــمــخـطوطـــات :


























الــفــترة الأولــــى : كــلمــة الولايـــة - كلمة المنتدى الأدبي - عرض مادة وثائقية عن الولاية - تقديم هدية تذكارية من المنتدى الادبي لراعي المناسبة
من ساعة 9:35 الى 10:40





























الــجــلــســة الــعــلــمــيــة الأولــــى :
الورقة الأولى : ملامح من تاريخ طاقة القديم والحديث للباحث : الدكتور : أحمد بن مسعود المعشني
الورقة الثانية : الحياة الأقتصادية والأجتماعية بولاية طاقة للباحث الأستاذ : حسين بن علي المشهور باعمر
وترك المجال بعد ذلك للنقاش والمداخلات
ترأس الجلسة / الدكتور / محمد بن سالم المعشني















































































الــجــلــســة الــعــلــمــيــة الـثـانيــة :
الورقة الأولى : الأثــار الأســـلامــيــة فــي ولايــــة طـــاقـــة للباحث الأستاذ : محمد بن عبدالله العليان
الورقة الثانية : عمارة طاقة ومساكنها للباحث الأستاذ : أحمد بن محاد المعشني
وترك المجال بعد ذلك للنقاش والمداخلات
ترأس الجلسة الدكتور / عوض بن معتوق الشحري
































































صـــور عــامـــة وتــذكـــاريــــة للـــيوم الأول للــــنـــدوة
























































































جــدول فعاليات اليوم الثاني :

الجلسة العلمية الأولى :

الورقة الأولى : الحياة الفقهية والعلمية في ولاية طاقة للباحث الأستاذ : إبراهيم بن سالم المشيخي يقدمها عنة الأستاذ / غانم بن سالم المشيخي
الورقة الثانية : تطور دور المرأة العمانية في عصر النهضة للباحثة الدكتورة : فاطمة بنت عبدالله اليافعي
وترك المجال بعد ذلك للنقاش والمداخلات
يترأس الجلسة الدكتور / أحمد بن عبدالرحمن بالخير

الجلسة العلمية الثانية :

الورقة الأولى : تطورالادارة المحلية في ولاية طاقة من1932 الى 2016 للباحث الدكتور : مسعود بن سعيد العوائد
الورقة الثانية : العمل التطوعي في ولاية طاقة قبل عام 1970 للباحث الدكتور : أحمد بن علي المعشني
الورقة الثالثة : نماذج من المأثورات الشعبية بولاية طاقة للباحث الأستاذ : محمد بن أحمد صواخرون
وترك المجال بعد ذلك للنقاش والمداخلات
يترأس الجلسة الدكتور /سعيد بن بخيت المهري

قـــراءة التوصيات للدكـــتــور : محمد بن سالم المعشني

تكريم المشاركين وتقديم هدية تذكارية لراعي المناسبة


 
 توقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : تغطية اليوم الأول : لــنـدوة طـــاقـــة عــبــر الــتــاريــخ
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تغطية اليوم الأول : المعسكر الشبابي الثالث بولاية طاقة 2016 قـلـب طـاقـة ❝ ✯ ❞ قلب فعاليات ومناشط شبـابـي 2016❝ ✯ ❞ 0 08-04-2016 02:05
مشروع طبق الخير اليوم الأول قـلـب طـاقـة ❝ ✯ ❞ قلب فـريـق طــاقــة الـتـطـوعــي ❝ ✯ ❞ 0 06-14-2016 18:13
اليوم الأول في المركز الصيفي في مدرسة السيدة ميزون قـلـب طـاقـة ❝ ✯ ❞ قلب مركــز الــســيـدة مــيــزون 2015 ❝ ✯ ❞ 1 08-01-2015 18:25
تغطية : اليوم الأول من دورة التصوير ومعالجة الصور بولاية طاقة قـلـب طـاقـة ❝ ✯ ❞ قلب فـريـق طــاقــة الـتـطـوعــي ❝ ✯ ❞ 1 05-11-2015 10:41
تغطية مصوره || الـيوم الـثـانـي للمـعـسكـر الـشـبـابـي الأول 2014 بـولايـة طـاقـة || قـلـب طـاقـة ❝ ✯ ❞ قلب فعاليات ومناشط شبـابـي 2014❝ ✯ ❞ 0 09-23-2014 11:17

الساعة الآن 11:52

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009